نبذة عن مؤسسة التمويل الدولية

عمان، الأردن، 23 شباط / فبراير 2015 — أعلنت اليوم مؤسسة التمويل الدولية  (IFC)، عضو في مجموعة البنك الدولي، عن توقيعها ثلاث اتفاقيات تهدف إلى تعزيز المهارات المطلوبة لخريجي الجامعات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن، وذلك لتحسين فرص حصولهم على وظائف بالقطاع، و تحفيز نمو هذا القطاع و تطوير المهارات المهنية المطلوبة.
وبموجب هذه الاتفاقيات، ستقوم كل من مؤسسة التمويل الدولية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمساعدة ثلاث جامعات اردنية في مراجعة مناهجها من أجل دمج مهارات الكفاءة المهنية التي يتطلبها سوق العمل ، الأمر الذي سيساهم في تسهيل حصول الخريجين على فرص عمل ودعمهم في البقاء في وظائفهم في هذا القطاع الذي يتميز بالنمو السريع والتنافسية العالية. وقد تم توقيع هذه الاتفاقيات مع كل من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وجامعة البلقاء التطبيقية وجامعة فيلادلفيا.
كما ستدعم المؤسسة والوزارة بموجب هذه الإتفاقيات مكاتب الخريجين في الجامعات الثلاث من أجل بناء نظام خاص يساعد في توظيف الطلاب بعد تخرجهم حيث أن مثل هذا الأنظمة تمكن الجامعات من جمع معلومات أكثر دقة حول اداء خريجيها في سوق العمل، كما توفر البيانات المتعلقة بالقطاعات الأكثر انتشاراً في سوق العمل ونسب الخريجين الذين التحقوا بالدراسات العليا بالاضافة الى مجالات التخصص الأكثر رواجاً.
وصرح عزام سليط، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأرن أن " هناك طلب كبير على العمال المؤهلة من قبل أصحاب الشركات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات"، وأضاف: "إن شراكتنا مع مؤسسة التمويل الدولية والجهات التعليمية الخاصة ستساعدنا في تلبية هذا الطلب المتزايد للعمالة الماهرة، وتحسين تنافسية القطاع ودعم نموه".
يعد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأكثر نمواً في الأردن إذ ينمو بمعدل 25 بالمائة سنوياً.  ويعمل في هذا القطاع، الذي يساهم في ما يصل إلى 14 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي، أكثر من 400 شركة، مما يضعه في مصاف المحركات الرئيسية للنمو في هذا البلد، الذي يصل معدل البطالة بين الشباب فيه إلى 27 بالمائة. وعلى الرغم من أن عدد خريجي الجامعات في التخصصات ذات الصلة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يصل إلى حوالي 5,000 كل سنة، إلا أن 1,000 خريج فقط يعثرون على وظائف في هذا القطاع.
وصرح أحمد علي عتيقة، الممثل المقيم لمؤسسة التمويل الدولية في الأردن على أن هذه الشراكة مع الجامعات الأردنية المتميزة تترجم اهتمام المؤسسات الأكاديمية بتفعيل آليات مستدامة لتزويد سوق العمل بالقوى التي تمتلك المهارات والكفاءات اللازمة.  وأضاف: "إن هذه المبادرة تؤكد قدرة الجامعات على بناء اقتصاد معرفي يعزز قدرة هذا القطاع ويلبي احتياجاته من خلال توفير بالموارد البشرية ذات الكفاءة".
وتأتي هذه الاتفاقيات في إطار مبادرة E4E للشباب العربي، التي تركز، منذ انطلاق نشاطاتها في كل من مصر والأردن وتونس والمغرب في عام 2012، على إقامة شراكات مع القطاعين الخاص والعام من أجل سد فجوة المهارات بين أرباب العمل والخريجين وتزويد الشباب بالقدرات التي يطلبها أصحاب العمل حيث ان النهوض في مثل هذه القطاعات الواعدة لن يتأتى الا بتعاون جميع الأطراف ذات العلاقة.
يتم تنفيذ المشروع بدعم من شركاء مؤسسة التمويل الدولية في التنمية وهم: هولندا، ووزارة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية، والوكالة البريطانية للتنمية الدولية.
عن مؤسسة التمويل الدولية
مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، هي أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز حصراً على تنمية القطاع الخاص. تعمل المؤسسة مع القطاع الخاص في أكثر من 100 دولة، كما تستخدم رأس مالها وخبراتها للمساعدة فى الحد من الفقر وتعزيز الرخاء العادل. وجدير بالذكر انه في العام المالى 2014، إستثمرت المؤسسة أكثر من 22 مليار دولار لتحسين حياة الشعوب في البلدان النامية ومواجهة التحديات الأكثر إلحاحاً للتنمية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.ifc.org
للتواصل مع مؤسسة التمويل الدولية
www.facebook.com/IFCmena
www.twitter.com/IFC_mena
www.youtube.com/IFCvideocasts  
www.ifc.org/SocialMediaIndex