Share this page

تحالف تقوده مؤسسة التمويل الدولية يستثمر 653 مليون دولار في دعم أكبر مشروع في العالم لتوليد الطاقة الشمسية في مصر

القاهرة، مصر، 29 أكتوبر 2017 - وضعت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، اليوم اللمسات الأخيرة على حزمة قروض مميزة بقيمة 653 مليون دولار لتمويل بناء 13 محطة للطاقة الشمسية بالقرب من مدينة أسوان المصرية. وستشكل هذه المحطات جزءًا من منشأة أكبر هي مجمّع بنبان للطاقة الشمسية، والذي سيكون، حال إتمامه، أكبر مجمّع للطاقة الشمسية في العالم.
وستولد محطات الطاقة ما يصل إلى 752 ميجاواط من الطاقة الشمسية، مما يساعد في إمداد مصر بطاقة نظيفة ومتجددة ويسهم في أمن الطاقة في المنطقة. ومن المتوقع أن توفر المبادرة، التي أُطلق عليها رسميًا اسم "برنامج تمويل تعريفة التغذية لمشروع شموس النوبة"، طاقة صديقة للبيئة ومجدية من حيث التكلفة لأكثر من 350 ألف عميل من القطاع السكني وأن توفر ما يصل إلى 6 آلاف وظيفة أثناء أعمال الإنشاء.
وقد تم تصميم التمويل المقدم من مؤسسة التمويل الدولية للمساعدة في النهوض بقطاع الطاقة المصري من خلال مساعدة البلاد على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة باستخدام الطاقات المتجددة. وتبنت مؤسسة التمويل الدولية نهجًا مبتكرًا لتشكيل تحالف من تسع بنوك دولية تستثمر جميعها للمرة الأولى في قطاع الطاقة المتجددة المصري. ويمثل هذا المشروع أكبر حزمة تمويلية خاصة لمنشأة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية باستخدام نظم الخلايا الفوتوفلطية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  
ويضم التحالف البنك الأفريقي للتنمية، والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، والبنك العربي في البحرين، ومجموعة CDC في المملكة المتحدة، والبنك العربي الأوروبي، وشركة "فاينانس إن موشن"، وصندوق "فين فاند"، والبنك الصناعي والتجاري الصيني، وبنك التنمية النمساوي. وينتظر لتمويلهم مع مؤسسة التمويل الدولية أن يدعم ست مجموعات من شركات الطاقة الخاصة التي ستعمل سويًا في بناء وتشغيل المحطات الثلاث عشرة.
وفي تعليقه على ذلك، قال فيليب لو هورو، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية: "فتحت الإصلاحات التي أجرتها الحكومة المصرية في قطاع الطاقة الباب أمام استثمارات القطاع الخاص. وبالنسبة إلى مشروع مجمّع بنبان للطاقة الشمسية، فقد ساعدت هذه الإصلاحات وأدواتنا المالية المبتكرة في جذب عدد من المستثمرين والممولين الذين يعملون في الدولة للمرة الأولى. وسيوفر هذا المشروع فرص عمل للكثير من المصريين، كما سيوفر طاقة نظيفة وآمنة للمواطنين في أرجاء البلاد".
ويمثل مشروع تعريفة التغذية في مصر مبادرة كبرى للاستفادة من رأس مال القطاع الخاص وخبرته لدعم هدف البلاد في توليد 20% من احتياجاتها من الكهرباء من موارد متجددة بحلول عام 2022. ويُعد مجمّع بنبان للطاقة الشمسية، والذي سيضم 32 محطة للطاقة الشمسية، جزءًا مهمًا من هذه المبادرة.
جاء قرار مصر بإنشاء البرنامج ضمن سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية – المدعومة من مجموعة البنك الدولي – والرامية إلى تحسين الخدمات الأساسية والميزة التنافسية فضلاً عن السيطرة على العجز. وقد حصلت وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف، أحد أعضاء مجموعة البنك الدولي الآخرين، على الموافقة لتقديم 210 ملايين دولار للتأمين ضد المخاطر السياسية على 12 مشروعًا ضمن مجمّع بنبان.
ويأتي استثمار مؤسسة التمويل الدولية في مجمّع الطاقة الشمسية هذا كجزء من استراتيجية دولية لزيادة الاستثمارات في الطاقة المتجددة، سعيًا لمساعدة الدول في تقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري. وتُعد مؤسسة التمويل الدولية من الجهات الرائدة في الاستثمار في الطاقة المتجددة في العديد من الأسواق حول العالم، خاصةً في السنوات الأولى عندما كان القطاع الخاص ينظر إلى تمويل مشاريع الطاقة المتجددة باعتبارها محفوفة بالمخاطر. وقد ارتفعت حصة الاستثمارات في الطاقة المتجددة ضمن محفظة استثمارات مؤسسة التمويل الدولية في مجال الطاقة لأكثر من الضعف خلال العقد الماضي لتصل إلى 60%.
نبذة عن مؤسسة التمويل الدولية
تُعتبر مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، أكبر مؤسسة تنموية عالمية تركز على القطاع الخاص في الأسواق الناشئة. ونتعاون في مؤسسة التمويل الدولية مع أكثر من 2,000 شركة في جميع أنحاء العالم، ونستخدم رؤوس أموالنا وخبراتنا ونفوذنا لإنشاء الأسواق وخلق الفرص في أصعب المناطق حول العالم. وفي العام المالي 2017، حققنا رقمًا قياسيًا بلغ 19,3 مليار دولار في التمويل طويل الأجل للبلدان النامية، مستفيدين من قوة القطاع الخاص للمساعدة في القضاء على الفقر وزيادة مستوى الرخاء المشترك. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.ifc.org
ابقَ على اتصال