Share this page

تنفيذ مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في قطاعات البنية الأساسية الرئيسي

صنعاء، 25 فبراير/شباط، 2008 – وقعت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، اليوم مذكرة تفاهم مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي بالجمهورية اليمنية من أجل تقديم المشورة والمساعدة في تنفيذ مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في القطاعات ذات الأولوية، بما في ذلك قطاعي الطاقة والنقل. وتساند تلك المبادرة برنامج الحكومة الطموح الرامي إلى تحسين البنية الأساسية وبناء بيئة قانونية، وتنظيمية، واقتصادية من شأنها تعزيز المشاركة المستدامة للقطاع الخاص في الخدمات العامة.
وفي إطار ذلك البرنامج، ستعمل مؤسسة التمويل الدولية مع الحكومة على تحديد العمليات النموذجية لشراكة القطاعين العام والخاص في المجالات ذات الأولوية وتنفيذها. كما ستقدم مؤسسة التمويل الدولية أيضاً خدمات استشارية لمساعدة الحكومة في وضع إطار قانوني وتنظيمي يشمل كافة القطاعات، وإنشاء وحدة لتنسيق المعاملات.
يقول معالي الأستاذ عبد الكريم الأرحبي، نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير التخطيط والتعاون الدولي: "لقد جاء إطلاق برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الوقت المناسب وهو يعد هاماً للغاية في تنمية البنية الأساسية باليمن. وسيمكننا البرنامج من إقامة نموذج يمكن تكراره ".
كما يردف مايكل إسيكس، مدير مؤسسة التمويل الدولية لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلاً: "إن التزام اليمن بإقامة برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص يعد خطوة هامة باتجاه تحسين البنية الأساسية للبلد. وتمتلك مؤسسة التمويل الدولية الخبرة والمعرفة العالميتين في تقديم الخدمات الاستشارية في المشاريع المستدامة للشراكة بين القطاعين العام والخاص، ونحن نتطلع للعمل مع    الحكومة على تنفيذ تلك العمليات وريادتها".
وستحظى تلك المشاريع بمساندة إدارة الخدمات الاستشارية لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - PEP-MENA، والتي ستساعد على إنشاء شراكات مستدامة وقابلة للاستمرار فيما بين القطاعين العام والخاص في البنية الأساسية، وتحسين البيئات التنظيمية والمؤاتية للأعمال، وتعزيز القطاع المالي، وتشجيع نمو مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة.
نبذة عن مؤسسة التمويل الدولية
تشجع مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، النمو الاقتصادي المستدام في البلدان النامية عن طريق تمويل استثمارات القطاع الخاص، وتعبئة رؤوس الأموال في الأسواق المالية المحلية والدولية، وتقديم الخدمات الاستشارية وخدمات تخفيف المخاطر لمؤسسات الأعمال والحكومات. كما تؤمن مؤسسة التمويل الدولية بأنه ينبغي توفير الفرصة للفقراء لتحسين مستوياتهم المعيشية. وفي السنة المالية 2007، قدمت مؤسسة التمويل الدولية ارتباطاً قيمته 8.2 بليون دولار أمريكي، وحشدت 3.9 بليون دولار أمريكي إضافية من خلال قروضً جماعية وتمويل منظم 299 مشروعاً استثمارياً في 69 بلداً نامياً. كما قدمت مؤسسة التمويل الدولية أيضاً خدمات استشارية في 97 بلداً. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة موقع مؤسسة التمويل الدولية على شبكة الإنترنت:   www.ifc.org .