Share this page

مختار ديوب يُعين مديراً منتدباً ونائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية

IFC-CMCO_Horizontal_RGB-web


واشنطن، 18 فبراير/شباط 2021 - أعلن رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس اليوم تعيين
ختار ديوب مديراً منتدباً ونائب الرئيس التنفيذي لرئاسة مؤسسة التمويل الدولية، ذراع مجموعة البنك الدولي لتعزيز التنمية الاقتصادية وتحسين حياة الناس من خلال تشجيع نمو القطاع الخاص في البلدان النامية.

وقال مالباس: "يتمتع مختار ديوب بخبرة عميقة في مجالي التنمية والتمويل، ويتمتع بمسيرة مهنية تتسم بالقيادة النشطة وخدمة البلدان النامية سواء في القطاع العام أو الخاص. وستساعد مهارات مختار في مؤسسة التمويل الدولية مجموعة البنك الدولي على مواصلة استجابتنا السريعة للأزمة العالمية وستساعد في بناء انتعاش مرن شامل ويراعي البيئة. فنحن بحاجة إلى بيئة الأعمال والشركات المزدهرة التي تجتذب الاستثمارات، وتخلق فرص العمل، وتعزز التوسع في الكهرباء والنقل منخفضي الكربون، والمياه النظيفة، والبنية التحتية، والخدمات الرقمية، ومجموعة واسعة من النجاحات الإنمائية التي تشكل الأساس لرسالتنا المتمثلة في الحد من الفقر والرخاء المشترك".  

وستكون المسؤوليات الرئيسية للسيد ديوب هي تعميق وتنشيط استراتيجية مؤسسة التمويل الدولية 3.0 الرامية إلى خلق الأسواق بشكل استباقي وتعبئة رأس المال الخاص على نطاق واسع؛ والوفاء بارتباطات الحزمة الرأسمالية لمؤسسة التمويل الدولية بما في ذلك زيادة الاستثمارات في مجالي تغير المناخ والمساواة بين الجنسين ودعم البلدان التي تعاني أوضاع الهشاشة والصراع والعنف. وسيعزز أيضا الروابط بين مؤسسة التمويل الدولية والبنك الدولي والوكالة الدولية لضمان الاستثمار، في الوقت الذي تسرع فيه مجموعة البنك الدولي من وتيرة الجهود الرامية إلى تعزيز النتائج الإنمائية الجيدة في البلدان المتعاملة مع المجموعة.  وتسعى استراتيجية مؤسسة التمويل الدولية 3.0 إلى مساعدة البلدان المعنية على خلق الأسواق وتعبئة رأس المال الخاص، بما في ذلك من خلال توسيع نطاق المشاركة في المراحل التمهيدية بالمشاركة في وقت مبكر من دورة تنمية المشاريع لتهيئة الظروف اللازمة لحلول القطاع الخاص وفرص الاستثمار. كما تهدف إلى تدعيم تأثير المؤسسة في أفقر البلدان وأكثرها هشاشة، وذلك بهدف زيادة استثمارات المؤسسة السنوية من حسابها الخاص بأكثر من ثلاثة أمثال.

وقد شغل ديوب منصب وزير الاقتصاد والمالية في بلده، السنغال. وهو حاليا نائب رئيس البنك الدولي لشؤون البنية التحتية، حيث يقود الجهود العالمية للبنك لبناء بنية تحتية فعالة في بلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية بما يدعم النمو الشامل والمستدام.  وفي إطار منصبه الحالي يشرف ديوب على الأعمال الحيوية للبنك في قطاعي الطاقة والنقل، والتنمية الرقمية، وعلى جهود البنك الرامية إلى تقديم المزيد من خدمات البنية التحتية الجيدة للمجتمعات المحلية من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

وقبل تعيينه في منصبه الحالي، شغل ديوب منصب نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة أفريقيا لمدة ست سنوات، حيث أشرف على توسع كبير في أعمالنا في أفريقيا، وتنفيذ ارتباطات بمبلغ قياسي بلغ 70 مليار دولار. وقاد ديوب، وهو مدافع متحمس لأفريقيا والتنمية المستدامة على الصعيد العالمي، الجهود الرامية إلى زيادة إمكانية الحصول على الطاقة المستدامة بأسعار ميسورة وتعزيز بيئة تمكينية للابتكار واعتماد التكنولوجيا.

شغل ديوب منصب المدير القطري للبنك الدولي في البرازيل والمدير الإقليمي لكينيا وإريتريا والصومال. وهو يتمتع بفهم قوي للتفاعل بين القطاعين العام والخاص، وقد بدأ حياته المهنية في القطاع المصرفي، ولديه خبرة مباشرة في قيادة الإصلاحات الهيكلية دعما للقطاع الخاص، بما في ذلك من منصبه وزيراً للاقتصاد والمالية في السنغال. وعمل ديوب خبيرا اقتصاديا في صندوق النقد الدولي، كما شغل منصب مدير البنك الدولي لشؤون التمويل والقطاع الخاص والبنية التحتية في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.

وقد تم اختيار ديوب، وهو من قادة الرأي المعترف بهم في مجال التنمية، واحداً من أكثر 100 أفريقي تأثيرا في العالم. وفي 2015، حصل على جائزة محاضرات ريجنتس Regents’ Lectureship من جامعة كاليفورنيا، بيركلي. وديوب حاصل على شهادات عليا في الاقتصاد والتمويل،  

وسيباشر مهام منصبه الجديد يوم 1 مارس/آذار 2021.